مجلس النواب الامريكي يصوّت لصالح قرار يسمح ببدء اجراءات عزل ترامب…

195

رئيس الأمريكي وصف القرار الذي وافق عليه 232 عضواً ورفضه 169 بأنه “أكبر عملية ملاحقة سياسية في تاريخ الولايات المتحدة”..
صوّت مجلس النواب الأمريكي، الخميس، لصالح قرار يسمح رسمياً ببدء إجراءات عزل الرئيس دونالد ترامب.
ووافق على القرار 232 عضواً (231 ديمقراطي وعضو مستقل) مقابل رفض 196 ( 194 عضواً جمهورياً ونائبان ديمقراطيان) حسب شبكة “سي إن إن”.
ويهدف القرار إلى تحديد الخطوط العريضة لكيفية انتقال التحقيق من الشهادة في جلسات مغلقة إلى جلسات استماع علنية تمهيدا لمساءلة ترامب.
وأقر مجلس النواب ذلك القرار دون موافقة أي من الأعضاء الجمهوريين عليه، حسب المصدر نفسه.
وأضافت الشبكة الأمريكية أن رئيسة المجلس، نانسي بيلوسي صوتت بنعم لصالح القرار، في كسر للتقاليد حيث لا يصوت رئيس المجلس على مثل هذه القرارات.
من جانبه، وصف ترامب في تغريدة عبر حسابه على تويتر الموافقة على ذلك القرار بأنه “أكبر عملية ملاحقة سياسية في تاريخ الولايات المتحدة”.
كما اعتبرت حملته الانتخابية هذا التصويت بأنه “محاولة لإقصاء رئيس منتخب بطريقة ديمقراطية لأسباب سياسية بحتة”.
وأضافت الحملة في بيان تعليقا على قرار المجلس أن “الناخبين سيعاقبون الديمقراطيين المؤيدين لهذه المسرحية الهزلية”.
والشهر الماضي، بدأ مجلس النواب الأمريكي تحقيقا بهدف مساءلة ترامب، بدعوى أنه شجع خلال مكالمة هاتفية، زعيم دولة أجنبية على إجراء تحقيق قد يُضر بمنافسه المحتمل جو بايدن بانتخابات الرئاسة لعام 2020.
وكشف البيت الأبيض فحوى مكالمة هاتفية أجراها ترامب مع نظيره الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، في 25 يوليو/ تموز الماضي، لتهنئته بفوزه بالانتخابات الرئاسية.
ويقول الديمقراطيون إن ترامب ضغط على زيلينسكي مرارًا لفتح تحقيق حول أنباء عن أن بايدن، حين كان نائبًا للرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، هدد بوقف المساعدات الأمريكية لكييف، إذا لم تتم إقالة أحد مسؤولي الادعاء؛ لأنه كان يحقق في قضية تخص شركة غاز على صلة بنجل بايدن.
ويلقى التحقيق في عزل ترامب دعمًا كبيرًا من الديمقراطيين في مجلس النواب، غير أنه من المستبعد تمريره في مجلس الشيوخ الخاضع لهيمنة الحزب الجمهوري الذي ينتمي إليه الرئيس الأمريكي

shares