معلومات مثيرة عن الجاسوس الذي سرق الملابس الداخلية للبغدادي والسر في ذلك

719

بعد إعلان مقتل زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي، الأحد الماضي، توالت المعلومات عن دور الجاسوس مظلوم عبدي قائد قوات سوريا الديمقراطية والذي كان له دور كبير في الإدلاء عن مكان البغدادي.
وفي مقابلة مع شبكة إن بي سي الأمريكية تكشف الكثير من المعلومات المثيرة عن هذا الرجل منها تمكنه من 3 اشهر من سرقة الملابس الداخلية لزعيم التنظيم.
عبدي كان جاسوسا للمخابرات الأمريكية،ووظفته خصيصا لهذه العملية، حيث قدم وصفًا تفصيليًا للمكان الذي كان البغدادي يختبئ فيه على الحدود التركية، بما في ذلك وصف الغرف وعدد الحراس وموقع الأنفاق، ونقل هذه المعلومات إلى القوات الأمريكية، مما أعطى القوات الخاصة فهمًا أعمق لمكان البغدادي، قبل مهاجمته.
ومن المعلومات المثيرة عنه إنه كان متواجدا في المكان وقت تنفيذ عملية الاغتيال، بالإضافة إلى أنه أحد المستشارين الأمنيين لقائد داعش وكان على اتصال مباشر بالبغدادي، عندما تمكن من سرقة الملابس الداخلية للبغدادي قبل حوالي ثلاثة أشهر كذلك تمكن من الحصول على عينة دم له وقام الامريكيون بفحصها للتاكد منه، مما مكنهم من البحث عن البغدادي

shares