الخدعة المستحيلة/ أغرب طريقة للـ”الحرقة” إلى أوروبا

314

يبدو أن دهاء المهاجرين غير الشرعيين او ما يعرف عندنا ب”الحراقة” لا حدود له، وفي كل مرة تتفتق أذهانهم عن خطة عبقرية للوصول إلى أوروبا أو أي ملاذ آخر، ولعل ما حدث في مطار أثينا باليونان مؤخرا أفضل مثال على هذا.

فقد ألقت السلطات الأمنية اليونانية القبض على لاعبي فريق كرة طائرة بعد أن حطت طائرتهم القادمة من أوكرانيا في مطار أثينا الدولي وكان الفريق في طريقه إلى سويسرا لحضور بطولة رياضية في زيوريخ.
على الأقل هذا ما يمكن أن يفيد به الانطباع الأولي للخبر، فمن المعتاد أن تتوجه الفرق الرياضية إلى دول أخرى لحضور مسابقات رياضية، بحسب ما ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.
غير أن الفريق الذي ألقي القبض عليه ليس فريقا عاديا، على الرغم من أنهم كانوا يرتدون ملابس رياضية ويحملون حقائب وكرات رياضية، وأعضاء الفريق العشرة كانوا يحملون جوازات سفر أوكرانية.
لكن يبدو أن السلطات اليونانية شكت بهم وبأنهم مهاجرين كانوا يحاولون التسلل إلى أوروبا مرورا بمدينة زيوريخ، ولذلك عمدت إلى احتجازهم بسبب جوازات سفرهم، التي يبدو أنها كانت مزورة.
وتعتقد السلطات اليونانية أن “لاعبي فريق كرة الطائرة” المزيف هم مجموعة من “المهاجرين السوريين”، الذين كانوا يحاولون السفر إلى سويسرا، ومن ثم إلى أوروبا.
ولم تذكر التقارير مزيدا من التفاصيل عن عملية الاعتقال هذه.
يشار إلى أن اليونان أصبحت مقصدا شهيرا للمهاجرين الذين يحاولون الوصول إلى أوروبا، حيث دخلها حوالي 36 ألف شخص بالفعل هذا العام.
وفي أبريل من هذا العام، كانت هناك عدة أيام من الاشتباكات العنيفة بين المهاجرين والشرطة اليونانية، حيث اشتبك مئات المهاجرين المحتجين مع الشرطة في شمال اليونان، وألقوا الحجارة على الضباط الذين ردوا بالغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية.
في أوت، في جزيرة ليسبوس، هبط 16 زورقا مطاطيا تحمل 547 مهاجرا، أكثر من 240 منهم من الأطفال، في قرية سكالا سيكاميا لصيد الأسماك.

shares