عشرات القتلى بحادث تدافع في كربلاء خلال إحياء ذكرى عاشوراء

Sharing is caring!

لقي ما لا يقل عن 36 شخصاً حتفهم وأصيب 122 آخرون خلال إحياء ذكرى عاشوراء في مدينة كربلاء بجنوب العراق، فيما وصفه مسؤول بأنه حادث تدافع. ومن المتوقع أن يرتفع عدد القتلى الذي أعلنته وزارة الصحة العراقية في ظل وجود عشرة أشخاص على الأقل في حالة حرجة.

ولم تكشف الوزارة عن كيفية مقتل هؤلاء.وأكد عضو مجلس محافظة كربلاء، زهير أحمد إن «الأنباء التي تحدثت عن حصول انهيار في سرداب باب الرجاء بالعتبة الحسينية عارية عن الصحة»، مبيناً أن حالة التدافع حصلت في مدخل الباب بعد السرداب، حيث سقط بعض الأفراد.

وأضاف، «إن مراقبي المسيرة قطعوا الطريق بعد حالة التدافع، وحوّلوا المسير إلى الباب الثاني، لكن تدافع الزائرين أسقط آخرين فوق المجموعة التي سقطت أول الأمر». في غضون ذلك،أعلن جهاز مكافحة الإرهاب في العراق، أمس، انطلاق عملية «التراب الأسود» العسكرية، بمشاركة قوة المهام المشتركة للتحالف الدولي.

وأوضح الجهاز أن العملية تستهدف مواقع تنظيم داعش في منطقة كنعوص في محافظة صلاح الدين، ومطاردة فلوله المتخفين داخل القرى الصغيرة.إلى ذلك،أعلن القضاء الأمريكي أمس أن أحكاماً مخففة صدرت على ثلاثة عناصر أمن كانوا يعملون في شركة «بلاكووتر» الأمنية في العراق، بعد إدانتهم بقتل 13 مدنياً ببغداد في 2007.