الكويت تسلم “قياديًا إخوانيًا” إلى مصر…

117

اوردت وسائل اعلام كويتية إن السطات قامت بتسليم مصر أحد المطلوبين لديها، وهو قيادي بجماعة “الإخوان المسلمين”.

وذكرت صحيفة “القبس” نقلاً عن “مصادر رفيعة” (لم تسمها)، أن “رجال أمن الدولة تمكّنوا قبل يومين من ضبط أحد كوادر “الإخوان المسلمين” في البلاد، وهو شاب يدعى خالد محمود المهدي”.

ووفق المصادر، فإن “ضبط المهدي جرى بناءً على مذكرة اعتقال تسلّمتها وزارة الداخلية من السلطات الأمنية المصرية، وإنه سيخضع لتحقيقات مكثّفة، تمهيدًا لتسليمه إلى مصر”.

وكانت الكويت أعلنت في جويلية الماضي أنها سلمت إلى السلطات المصرية ثمانية أشخاص، قالت إنهم ينتمون إلى خلية متشددة على صلة بجماعة “الإخوان المسلمين” بعد إلقاء القبض عليهم على أراضيها.وأضافت أن المقبوض عليهم فروا إلى الكويت بعد صدور أحكام قضائية بحقهم في مصر بعضها وصل إلى السجن لمدة 15 عاما.
وقالت تقارير صحفية كويتية، إن إيقاف رئيس جهاز أمن الدولة الخارجي مبارك سالم العلي الصباح عن العمل، كان بسبب التستر على أربعة كويتيين من جماعة الإخوان المسلمين كانوا على صلة مع عناصر الخلية المصرية التي سلمتها الكويت لمصر مؤخرًا.
ووفق مصادر، فإن التحقيقات التي أجرتها الأجهزة المعنية في وزارة الداخلية مع عناصر الخلية الإخوانية المصرية، اعترف خلالها زعيمهم بأنه تلقّى الدعم والمساعدة من 4 كويتيين يعملون في جمعيات خيرية، وينتمون إلى تنظيم الإخوان في الكويت، وهم الذين ساعدوه وبقية أفراد الخلية على تحويل أموال وتأمين الإقامات لهم وتسهيل تواجدهم في البلاد بتوظيفهم في شركات.
وأشارت المصادر إلى أن رئيس الجهاز الأمني الموقوف عن العمل حاليًا كان مكلّفًا بمتابعة هؤلاء “المشبوهين” وغيرهم من عناصر إخوانية تقيم في البلاد، وسيجري تشكيل لجنة تحقيق، للوقوف على الملابسات ومعرفة أوجه التقصير قريبًا.
وحظرت مصر جماعة الإخوان المسلمين عام 2013 بعد إطاحة الجيش بالرئيس الراحل محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين إثر احتجاجات حاشدة على حكمه.