منع من دخول تونس/ اعلامي مصري: الاخوانجي وجدي غنيم”نصّاب” ووقح..

415

وجه الاعلامي المصري عمرو أديب لـلشيخ الإرهابي وجدي غنيم صفعة قوية على مقطع الفيديو المنتشر للإخواني الهارب وجدي غنيم ويقول فيه “أيوة إحنا عايشين في نعيم وبناكل شاورما وبنركب أحسن عربيات”.
وقال اديب: “الفيديو ده فيه بجاحة ووقاحة، وبيصعب عليا كل شاب إخوانجي اتخدع ومشي وراء تنظيم الإخوان النصاب الضلالي”. وأضاف أديب، خلال برنامج “الحكاية” المذاع عبر فضائية “إم بي سي مصر”، مساء الإثنين، “قيادات الإخوان باعوا كل حاجة وجريوا وراء الشاورما والحرير والعربيات”، مشيرًا إلى أن ما يحزنه أنه مازال هناك شباب مخدوع في مجموعة من النصابين. ووصف أديب، الإخواني وجدي غنيم بالآفاق والمنافق، مضيفا: “حتى شباب الإخوان اللي في تركيا فيهم خيار وفاقوس عشان قياداتهم ياخدوا الفلوس إذا بليتم فاستتروا، ده راجل عايش على بطنه وملذاته”. هذا وقال وجدي غنيم الداعية الإخوانى الهارب، خلال كلمة مسجلة له والتى تُعبر عن رأى القيادات فى قواعد التنظيم:”فى ناس حاقدة علينا، وبتقول الناس اللى سافرت فى الخارج بتركب عربيات وبيأكلوا شاورما، طيب وأنتوا مالكم ياحاقدين يا أبو قلوب سوداء”. ووجه “غنيم” سؤالا لشباب الجماعة الإرهابية الذين لم يستطيعوا الفرار للخارج بعد ثورة 30 يونيو يظهر كيف تحسنت حياة قيادات الجماعة الإرهابية بعد الهروب للخارج بدول معادية ومحرضة على مصر:” عايزنا نأكل أيه فول وفلافل، إحنا ربنا كريمنا، كنا الأول بناكل فول وطعمية ودلوقتى ربنا وسع علينا”. ولم يكتف غنيم بصعق وإذلال شباب الجماعة الإرهابية، بل استشهد بآيات قرآنية لإسقاطها على هروبه قائلا:” وَمَن يُهَاجِرْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يَجِدْ فِي الْأَرْضِ مُرَاغَمًا كَثِيرًا وَسَعَة” موجها رسالة ثانية لشباب الجماعة الإرهابية والقيادات التى لم تهرب فى الخارج، قائلا:” ايه الحقد اللى علينا ده مش عارف وبتقول راكبين عربيات”. وواصل غنيم رسائله الصادمة لشباب قائلا:” احنا بركب كذا عربية هو أحنا محكوم علينا بالفقر والغلب”. وقد حذر أعضاء مجلس النواب، من انتشار عددا من الهاشتاجات التى تنتشر بين الحين والأخر خلال الفترة الأخيرة سواء المغرضة أو التحريضية أو المسيئة، مؤكدين أن الجماعة الإرهابية تقف خلف هذه الحرب النفسية، والشائعات والأكاذيب، وهناك من يمول مثل هذه الحملات التى تصل فى الكثير من الأوقات للسب والقذف. وفى هذا الإطار، قال نادر مصطفى، أمين سر لجنة الإعلام بمجلس النواب، إن انتشار عدد من “الهاشتاجات” المسيئة والتحريضية على مؤسسات الدولة، وفى بعض الأحيان تكون على أشخاص بعينهم، وهذا يؤكد أن هناك حربا خبيثة تُحاك بالدولة المصرية، من نوع الجيل الرابع. وأوضح أمين سر لجنة الثقافة والإعلام بمجلس النواب، أن الجماعات الإرهابية ومؤيدوها هم المسئولين عن انتشار مثل هذه الهاشتاجات سواء المسيئة أو التحريضية، وخير دليل على ذلك انتشار عدد كبير منها خلال الفترة السابقة وبالتزامن مع أى إنجاز جديد، أو مشروع قومى، يتم افتتاحه، أو إعلان تدشينه، وهذا يؤكد أن الجماعات الغاضبة بعدما فشلت فى حربها على الدولة المصرية بفضل استبسال قواتها، اتخذت من الجيل الرابع وسيلة لشن حرب على الدولة المصرية.

اقرا المزيد من: https://www.misr-alan.com/3618385