m هل خسر النداء الانتخابات التشريعية مبكّرا ؟! - الحصاد

هل خسر النداء الانتخابات التشريعية مبكّرا ؟!

409

قرار هيئة الانتخابات برفض القائمتين الانتخابيتين البلدية بباردو التي تقدم بهما شقي النداء (حافظ وطوبال) يعني دفعها مباشرة الي اللجوء الي القضاء .فلا رئاسة الحكومة ولا هيئة الانتخابات حسما الجدل بينهما وهو موقف متماهي مع القانون ،فوحده القضاء يحسم النزاعات..
الذهاب الي القضاء يعني فقط طول الانتظار دون حسم سريع بالمحاكم اذ لا يمكن أن يحسم النزاع في الأيام أو الأشهر القادمة وهذا ما يجعل النداء بشقيه أمام الخيارات الثلاثة التالية:
اولا : أن يختارا النزاع القضائي وهذا يؤدي الي الفشل في قبول القوائم الانتخابية لكلاهما وعدم تقدمها الي الانتخابات التشريعية
ثانيا : أن كلاهما يلجأ الى جهة قانونية يحتمي بها كالاندماج ضمن حزب المشروع وهو المرجح في الانتخابات التشريعية بالنسبة لشق طوبال والى تحيا تونس بدرجة أقل بالنسبة لشق حافظ .
ثالثا : رجوعهما الي بعضهما البعض وذلك يعني التسليم بالصفة القانونية لحافظ وهذا أخر الاحتمالات وقوعا.
ومهما يكن من أمر فالواضح أن حزب النداء لن يجد نفسه ممثلا كما يجب في الانتخابات القادمة .
الحزب الذي فاز واكتسح في الانتخابات السابقة قد لا يتسنى له تقديم القوائم في الانتخابات القادمة وهذا في حد ذاته مؤسف في المشهد السياسي التونسي المتعثر أصلا.
من هو المستفيد؟ ليس النداء وبكل تأكيد حزب النهضة وبشكل محدود تحيا تونس إلا اذا افلح زعيم هذه الأخيرة الالتفاف على الشقوق والعودة لها ضمن تحالف انتخابي واسع

x Close

Like Us On Facebook