قفصة: حارس مدرسة يشنق نفسه في ساري الراية الوطنية …تفاصيل مؤلمة

Sharing is caring!

اقدم امس حارس المدرسة الابتدائية بجهة منزل ميمون بقفصة الشمالية (عمره 27 سنة) على الانتحار شنقا بواسطة ساري الراية الوطنية المتواجد وسط ساحة المدرسة.
وبالتحري مع شقيق الهالك أكد انه علم ان الهالك تعرض للاعتداء بفعل الفاحشة مساء يوم 15 افريل من قبل احد اجواره اثر عقدهما لجلسة خمرية

وبعد نصب كمين محكم امكن لوحدات الحرس الوطني من القاء القبض على المظنون فيه و بالتحري معه اعترف بما نسب اليه كما اضاف انه قام بتصوير الهالك بواسطة هاتفه الجوال وهو عاريا وقد كان في حالة سكر مطبق وتم الاحتفاظ به لمواصلة التحريات معه واتخاذ ما يتعين في شانه

و باستشارة النيابة العمومية اذنت باحالة الجثة على ذمة الطبيب الشرعي بالمستشفى الجهوي بالمكان لتحديد اسباب الوفاة وفق الصريح.