m روني الطرابلسي على شاشة تلفزة اسرائيلية : ما حاجة تونس لذلك ؟ وهل استشار رئيسه؟ - الحصاد

روني الطرابلسي على شاشة تلفزة اسرائيلية : ما حاجة تونس لذلك ؟ وهل استشار رئيسه؟

276

أدلي وزير اسياحة روني الطرابلسي بتصريح تلفزي لقناة إسرائيلية ،في سابقة هي الأولي من نوعها في تونس إذ لم يسبق لأي وزير تونسي ان أدلي بتصريح لوسائل اعلام إسرائيلية، لما في ذلك من تطبيع مع الكيان الإسرائيلي وقد دأبت ثقافة التونسيون علي رفضه .
هذه الخطوة التي قام بها روني الطرابلسي التونسي اليهودي الديانة ذو المستوى التعليمي الضعيف جدا تعتبر قفزة نحو المجهول .
ففي وضع الضغوط الشديدة علي الحكومة المتكونة من اسلاميين و أنصار رئيس الحكومة يوسف الشاهد وبعض الأحزاب الرديفة تزيد حالة الحكومة تعكرا مع قوى نافذة في الدولة لاتحاد الشغل الذي يرفض التطبيع وكذلك روابط مهنية اخرى ككتابة المحامين والصحفيين هذا فضلا علي الجبهات السياسية القومية واليسارية .
هذا الحوار الذي لا يعتقد أنه ابن رأس الوزير فهو اما ان يكون مدفوعات الي ذلك بنصيحة داخلية أو خارجية قد تكون خطوة ابتزازية لرئيس الحكومة الذي يعيش ابتزازا سياسيا من عديد الأطراف.
رئيس الحكومة الذي اقال في السابق وزير شؤون دينية نسق التطرف الي الحكم في السعوية قد يجد نفس الجرأة في إقالة وزير السياحة لقيامه بخطوة غير مدروسة ويجب أن يكون قراره عاجلا حتي لا يزيد حكومته بلة علي حينها الواحل في مناخ الاقتصاد .
روني الطرابلسي وضع العربة قبل الحصان وهو لن يستفيد شيئا من هذا التصرف داخليا إلا كسر حاجز الصمت مع إسرائيل
ادعى الطرابلسي بانه لا يعرف هوية القناة وانها قناة فرنسية ادعاء مردود ولا يصدقه عاقل فالقناة التي تصل الي مكتب وزير تونسي يجب أن تكون معلومة لا منه فقط بل أيضا من وزارة الداخلية والوزارة بها ملحق امني من المفروض أن يكون علي علم واطلاع .
ما قاله روني الطرابلسي في كل الأحوال غير مقبول فهو اما أنه لا يصلح وزير لا جرائه حوارا مع قناة لا تعرفه ام أنه لا يصلح وزيرا لمجازفته ضد خيارات الدولة والحكومة
في كل الأحوال يجب إقالته

x Close

Like Us On Facebook