هل يجوز لقيس سعيد سحب الجواز الديبلوماسي للمنصف المرزوقي: القانون يجيب

قال الرئيس التونسي قيس سعيد اليوم الخميس 14 أكتوبر 2021 خلال اجتماع وزاري، إنه سيسحب جواز السفر الدبلوماسي من الرئيس التونسي السابق المنصف المرزوقي “بعد مطالبته فرنسا بوقف مساعدتها للنظام التونسي”، وطلب كذلك سعيد من وزيرة العدل ليلى جفال فتح تحقيق قضائي حول تصريحات المرزوقي، قائلا إنه “لا مجال للتآمر على أمن الدولة الداخلي أو الخارجي.”

في هذا السياق ينص القانون المنظم لامتيازات رئيس الجمهورية عدد 88 لسنة 2005 المؤرخ في 27 سبتمبر 2005 على إعطاء رئيس الجمهورية بعد مغادرته نفس الحقوق والامتيازات التي لرئيس الجمهورية المباشر وهو ما يعني ان لرئيس الجمهورية امتياز جواز السفر الديبلوماسي غير ان القانون الجديد الذي صدر سنة 2015 ( عهد الرئيس السبسي ) قد استثني الامتيازات العامة وحدد الامتيازات بوجه الحصر. وقد ذكر القانون الجديد عدد 38 لسنة 2015 المؤرخ في 22 سبتمبر 2015 ان رئيس الجمهورية لا يستحق اليا وثيقة ديبلوماسية الا اذا طلبها ثلاث ايام قبل السفر وهو ما يعني حسب رجال القانون ان جواز السفر الدبلماسي ليس حقا اليا لرئيس الجمهورية المغادر.

إذا هل يحق للرئيس سعيد بعد ذلك ان يطلب سحب الجواز من رئيس سابق ؟

خبراء القانون يؤكدون انه قرار سيادي تونسي ويمكن لرئيس الجمهورية ان يطلب سحب جواز السفر ويعمم ذلك على السفرات الاجنبية. وهو ما جعل نقابة السلك الدبلماسي الخبيرة فى الشؤون الديبلوماسية تطلب سحب جواز السفر من الرئيس المرزوقي . هذه السابقة الاولى فى تونس هي سابقة مدعمة بنص القانون الجديد وان كان حديثها امرا نادرا فى تاريخ الاعراف الدبلماسية . مسالة مشروعية قرار قيس سعيد المبرر بالخيانة العظمي للمرزوقى هى مسالة سياسية طالما لم يحكم القضاء فيها بشكل بات .