تحسن إنتاج الفسفاط ب 2,7 مليون طن


ية

بلغ إنتاج شركة فسفاط قفصة من الفسفاط التجاري خلال الأشهر التسعة الماضية من العام الجاري، 2,7 مليون طن مع توقعات لإنتاج ما بين 3,7 و3,8 مليون طن مع نهاية السنة .

واستنادا إلى معطيات من مسؤولي الشركة تفيد بأن المعدل اليومي للإنتاج بلغ 15 ألف طن يوميا ،الأمر الذي انعكس ايجابيا على الشركة التونسية الهندية للاسمدة تيفارت التي بدأت تستعيد عافيتها .

وتتطلع شركة فسفاط قفصة إلى إنتاج ما يعادل 450 ألف طن شهريا خلال الفترة المتبقية من هذا العام، وقد تحسنت مؤشرات إنتاج الفسفاط التجاري بصفة ملحوظة، حيث بلغت الشركة مستوى عاليا في الإنتاج، ومن المنتظر أن يعادل إنتاج هذا العام الرقم المسجل خلال سنة 2017 الذي بلغ 3,9 مليون طن ،وهي أفضل نسبة إنتاج خلال السنوات العشرة الأخيرة ،رغم التقطعات التي شهدها نسق الإنتاج إذ توقف العمل بالمتلوي لشهرين، وبمغسلة كاف الدور لأربعة أشهر ولمدة سبعة أشهر باقليم أم العرائس. 

ويشار إلى أنه بالرغم من هذا التطور الحاصل في مستوى الإنتاج يبقى مشكل الوسق نحو معامل المجمع الكيميائي التونسي قائما ،حيث تؤمن الشركة الوطنية للسكك الحديدية التونسية يوميا خمسة قطارات فقط وذلك على الخط رقم 14 الرابط بين مغسلة المظيلة ومصنع المظيلة 1 التابع للمجمع الكيميائي التونسي والخط رقم 13 الرابط بين قفصة والصخيرة. 

وجدير بالذكر أن الشركة الوطنية للسكك الحديدية التونسية دخلت منذ فترة في مرحلة إعادة تأهيل 400 عربة لنقل الفسفاط بورشات قابس وقفصة وذلك من أجل الرفع من قدرة الشركة على وسق مادة الفسفاط نحو معامل المجمع الكيميائي التونسي بقابس ونحو الشركة التونسية الهندية للاسمدة تيفارت بالصخيرة.