خالد عبيد : حراك 25 جويلية عجّل بالاستقالات داخل حركة النهضة

قال الأكاديمي والباحث في الشؤون السياسية، خالد عبيد، “إن الاستقالات الحاصلة صلب حركة النهضة كانت متوقعة منذ مدة، لكن حراك 25 جويلية عجّل بحصولها”.

وأضاف عبيد أن “ما حدث هو حراك للتموقع”، وأن “النهضة أصبحت اليوم مهترئة وضعيفة ومعزولة حتى عن الجبهات التي تكوّنت ضد قرارات رئيس الجمهورية.”


وأوضح أنه سيكون هناك نهضتان، نهضة الغنوشي ومن معه وستكون ضعيفة، ونهضة اخرى للمُستقيلين، مشيرا إلى أن ما حدث هو “استنساخ للتجرية التركية ولما وقع مع حزب العدالة والتنمية لرجب طيب اردوغان عندما استقال من حزب الفضيلة”.
وتابع عبيد: “اعتقد أنه سيتم تكوين حزب آخر باسم آخر ولكن بنفس القناعات والاديولوجيا ولن يكون هناك تغييرا كبيرا”.