ارتفاع قضايا الاستغلال الجنسي للأطفال بـ180% وبيع الرضع بـ62,5% في ظرف سنة فقط

أكدت رئيسة الهيئة الوطنية لمكافحة الإتجار بالبشر، روضة العبيدي، اليوم الثلاثاء 21 سبتمبر 2021، تنامي ظاهرتي الاستغلال الجنسي للأطفال وبيع الرضع في تونس.

وقالت روضة العبيدي خلال مداخلتها في إذاعة شمس أف أم، إن قضايا الاستغلال الجنسي للأطفال شهدت ارتفاعا بـ180% مقارنة بين سنتي 2019 و2020 في حين ارتفعت قضايا بيع الرضع بـ62,5% وذلك في نفس الفترة.

وانتقدت كذلك بشدة كل الأطراف واتهمتهم بالتقصير تجاه الطفل الذي تم تجاهله على مدى سنوات فلم يكن يوما من بين الأولويات لا في البرلمان ولا على مستوى الحكومات المتعاقبة.

ولفتت العبيدي إلى أن الاستغلال الجنسي للأطفال يكون بمقابل وهو ليس الاعتداء الجنسي وتساءلت عن أسباب ارتفاع هذه الظاهرة رغم أن سنة 2020 شهدت إغلاق كل المؤسسات التربوية.

وأوضحت رئيسة الهيئة الوطنية لمكافحة الإتجار بالبشر، أن الأطفال أصبحوا يتعرضون للاستغلال عبر الانترنات وشبكات التواصل الاجتماعي من خلال تصوريهم وتهديدهم بنشر صورهم.