العيّاشي زمال: المجلس النيابي الحالي انتهى سياسيا وأخلاقيا لكنه لم ينتهي دستوريا وتشريعيا

قال العياشي زمّال النائب بالبرلمان المجمّد، اليوم 14 سبتمبر 2021، إنه كان من بين 70 نائبا قاموا بتوجيه رسالة إلى رئيس الجمهورية، قيس سعيد يطلبون فيها لقائه لتقديم خارطة طريق لحلحلة الأزمة.

وأضاف خلال حضوره في إذاعة جوهرة أف أم أن “المجلس النيابي الحالي انتهى سياسيا وأخلاقيا لكنه لم ينتهي دستوريا وتشريعيا”.
وتابع أن “المشهد البرلماني أصبح متعفّنا وأنه كان من أوّل المباركين للإجراءات الاستثنائية التي أعلن عنها رئيس الدولة بهدف إعطاء نفس جديد وتصحيح المسار، لكن شريطة أن تكون كل الإجراءات في إطار دستوري”.
وأوضح أنهم يطلبون “حوار مصارحة ومُكاشفة لتحويل المرحلة الحالية إلى فرصة حقيقية للديمقراطية وتغيير كل ما يجب تغييره”، وفق قوله.
وأفاد زمّال بأنهم سيقترحون عودة البرلمان إلى العمل في مهمة محددة ومدة معينة مع تنازل النواب عن الحصانة لمدة 6 أشهر أو سنة والإسراع بتشكيل حكومة يصادق عليها البرلمان وتعمل بالمراسيم لإخراج البلاد من الازمة الاقتصادية والمالية الخانقة.