الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي يدينان بشدة الانقلاب في غينيا ويطالبان بالإفراج الفوري عن الرئيس الغيني

دعا الاتحاد الإفريقي، أمس الأحد 5 سبتمبر 2021 لإطلاق سراح الرئيس الغيني ألفا كوندي، بعد احتجازه من قبل قوات خاصة تابعة للجيش، مدينا الاستيلاء على السلطة بالقوة في البلاد. كما دعا الرئيس الحالي للاتحاد الافريقي فيليكس تشيسكيدي، ورئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، موسى فقي محمد: “مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الأفريقي للاجتماع بشكل عاجل، لبحث الوضع الجديد في غينيا، واتخاذ الإجراءات المناسبة في ظل هذه الظروف”.

وقد دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أيضا أمس الأحد، إلى الإفراج الفوري عن الرئيس الغيني ألفا كوندي، معبرا عن إدانته الشديدة للاستيلاء على السلطة في غينيا بالقوة، وذلك عقب إعلان مجموعة من العسكريين السيطرة على مقاليد الأمور واعتقال الرئيس.

وكتب غوتيريش تغريدة، اكد فيها انه متابع بشكل شخصي وعن كثب للتطورات في غينيا. ويدين بشدة أي محاولة للاستيلاء على السلطة بقوة السلاح، ويدعو للإفراج الفوري عن الرئيس ألفا كوندي.