بعد تصريحاته المسيئة / رئيس الحكومة الليبي في زيارة لتونس..

من المنتظر ان يؤدي رئيس الحكومة الليبي عبد الحميد الدبيبة زيارة خاطفة الى تونس،غدا الاربعاء يلتقي خلالها الرئيس قيس سعيد. 

وتأتي هذه الزيارة بعد تصريحاته الاخيرة المستفزة و المسيئة لتونس و تعد هذه الزيارة خطوة لإزالة البرود الذي ميز العلاقات بين البلدين في الآونة الأخيرة في علاقة بغلق الحدود من الجانب التونسي وتصريحات الدبيبة بخصوص الارهابيين الأجانب في ليبيا. 

يذكر أن الدبيبة كان توجه بكلمة إلى الشعب الليبي وسط الأسبوع الماضي قال فيها: “لن نقبل باتهامنا بالإرهاب.. أنتم من جلب لنا الإرهابيين وحاسبوا أنفسكم قبل الاتهام. نحن شعب حر ولا يمكن أن نقبل اتهامنا بالإرهاب وأنتم حاسبوا أنفسكم يا من تتهموننا بالإرهاب”.  

وأضاف: “بعض الدول الجارة اتهمتنا بأننا إرهابيون.. لكن العشرة آلاف إرهابي الذين دخلوا بلادنا من أين أتوا؟ أنتم الذين جلبتموهم لنا.. الإرهاب جاءنا من الخارج وخصوصا في بعض الدول الجارة”.  

وألمح الدبيبة إلى أن السلطات الرسمية في تونس تبنت الاتهامات ضد الدولة الليبية، وقال: “أرسلت وفدا كبيرا إلى تونس لنفهم كيف تم اتهامنا بالإرهاب”.