منع راشد الغنوشي من التصريحات الصحفية؟!

في ظرف 24 ساعة تقريبا اعطى رئيس البرلمان المجمد راشد الغنوشي تصريحين لوسائل اعلام اجنبية نعدّهما خطيرين حيث قال في الاول لوكالة فرانس بريس انه سيدعو انصاره الى النزول الى الشارع ورفع الاقفال عن مقر البرلمان اذا لم يقع التشاور معه بخصوص تشكيل الحكومة(وهو يدرك جيدا ان الرئاسة لن تتشاور معه و مع الاحزاب في تشكيل الحكومة المقبلة نطرا لانها جاءت وليدة اجراءات استثنائية على معنى الفصل 80من الدستور) .

وهدد في الثاني عبر صحيفة ايطالية الاوربيون و خاصة ايطاليا باغر اقها باكثر من 500الف حرّاق (هو تقريبا الخزان الانتخابي للنهضة) اذا لم تساعده اوربا في العودة الى الحكم و الشرعية وفق قوله!

نعتقد ان الغنوشي بصدد استغلال هذا النفس الديمقراطي ليصرح كيفما يشاء و اين شاء و بما شاء رغم تحفظ عدد كبير من قيادات النهضة عن هذه التصريحات الامسؤولة و التي تهدد السلم الاجتماعي.ونعتقد ان تصريحاته النارية و تجييشه سيتواصل بأكثر حدة ما لم يقع وضع حد لذلك .

و بناء عليه فاننا نقترح ان تقوم النيابة العمومية باصدار قرار يمنع الغنوشي من التصريحات الصحفية و الحديث عبر وسائل التواصل الاجتماعي الى غاية انتهاء هذه الاجراءات الاستثنائية وهو ما لا يمس من حرية الاشخاص و حرية التعبير باعتقادي .

لان حرية التعبير يجب ان تلغى اذا ما مس هذا التعبير السلم الاجتماعي .

فتحي التليلي