مايا القصوري:”السيناريو الذي سبق اغتيال بلعيد يتكرر اليوم.. وانتم لاهيين في البنادرية والضبوعة”..

Sharing is caring!

دونت الكرونيكاز، مايا القصوري ،على صفحتها بأنستغرام ما يلي :

اقعدوا لاهين بالحكايات الفارغة الي عاملينهالكم بش تنساو الفاشية الي نعيشوا فيها.. فلوس الغنوشي.. رخص الشاهد و الكوكا.. الاعتداء اليومي على نواب الشعب.. التنصت و الفبركة و انتوما اتبعوا في البنادري و الضبوعة… باهي تلهاو شوية بمسلسل التسريبات كان لازمكم لوبانة اما تلهاو اكثر بالهالكارثة الي قاعدة تحبك فصولها قدامكم… لطفي نقض جمعة كاملة يجيشوا عليه بالبوق في بلادو و الناس ساكتة و تستحلى و تصفي في حسابات بودورو… سحلوه قدامكم و قالوا عمل سكتة قلبية… شكري بلعيد قبل ما يقتلوه قعدوا مدة يمسوا في البورصو.. هوكا يخرج الللوز و العريض يكفروا و يقيسوا و يغيسوا.. كيف لقاوكم ساكتين.. جاه واحد اعتدى عليه في قهوة و انا وقتها عرفت الأمور صعبت و كلمتو نتهنى عليه و قالي هاك تشوف… و انتوما شفتو و كنت ساكتين و ديما نقعد نتفكر مهاجماتكم لشكري وقتها قبل ما يغتالوه.. هاو ياسر يتشنج.. هاو يصيح.. هاو ملحد.. هاو يساري.. هاو صدامي.. كيف قتلوه حشمتوا على رواحكم و ليتو تشكرو فيه شكري (بالضبط كيف ما كنتو تسبوا في مية الحريبي كيف حية و ترشحت مع نجيب و كيف كنتوا تسبوا في لينا.. و من بعد كيف يموتوا و معادش يزاحموكم يوليو ايقونات.. خاطر حاجة ساهلة شكر الاموات.. مترجعلكش صورة الفشل كيف تقارن روحك بالأحياء الي تعرفهم خير منك).. اليوم قاعدين تعاودوا في نفس التصرف المخزي على حسابات بودورو كيف الي عملتوهم مع شكري و مية و نقض…