مثل اليوم امام القضاء/ قصة طالب تونس حرّضه قيادي داعشي على قتل والده العسكري و القيام بعملية انتحارية في العاصمة

Sharing is caring!

قضت الدائرة الجنائية المختصة في النظر في قضايا الإرهاب بالمحكمة الابتدائية بتونس اليوم الاربعاء بالحكم ب4 سنوات سجنا في حق طالب متهم بالعزم المقترن على الانضمام إلى تنظيم ارهابي خارج تراب الجمهورية وعدم الأشعار حيث كان يتواصل مع قيادي داعشي في سوريا معروف بكنية أو البراء عبر التلغرام منذ فترة .

وقد كان القيادي الداعشي يرسل له دروس دينية تحرض على الجهاد ومحاربة أعوان الأمن باعتبار أنهم طواغيت كما كان يحرضه على قتل والده العسكري كما كان يرسل له دروس تعلمه كيف يصبح ذئب منفرد ويقوم بعملية إرهابية .. وقد كشفت الأبحاث ايضا ان المتهم طلب منه القيادي الداعشي القيام بعملية نوعية في قلب العاصمة… وباستنطاق المتهم أنكر ما نسب إليه إلا أن القاضي واجهه بالارساليلات التى وردت عليه من القيادي الداعشي وطلبه تنفيذ عملية إرهابية وارسال دروس حول الجهاد وكيفية تحريضه على قتل والده الأمني فأصر على الإنكار وبين أن حساب تلغرام غير تابع له ..