القضاء التونسي يصدر حكمه على المسؤول عن تمويل داعش سوريا بالسلاح والمال و زوجته ….

Sharing is caring!

قضت هيئة الدائرة الجنائية المختصة في النظر في قضايا الارهاب بالمحكمة الابتدائية بتونس بالحكم ب36سنة سجنا مع النفاذ العاجل في حق المسؤول عن تمويل داعش الارهابي بالسلاح والأموال في سوريا كما قضت ب4سنوات سجنا في حق زوجته المنقبة التى فرت من التنظيم وسلمت نفسها وطفليها للسفارة التونسية في تركيا .

و.. قد كشفت الابحاث ان المتهم سافر الى سوريا ثم خلال سنة 2013طلب من زوجته ان تلتحق به رفقة طفليهما الى سوريا فقامت ببيع اثاث المنزل والتحقت به ولما وصلت الى سوريا استقبلها زوجها الذي التحق بصفوف داعش الارهابي ثم بعد عام اصبح المسؤول عن مد التنظيم بالمال. السلاح واصبح من القياديين الذين يعتمد عليهم داعش الارهابي…. وقد اعترفت الزوجة المتهمة خلال جلسة محاكمتها بانها حاولت اقناع زوجها بالعودة الى تونس ألا انه رفض ذلك وقرر البقاء في صفوف داعش الارهابي والقتال موضحة انها لما يأست منه قررت الفرار وتسليم نفسها نافية تلقيها أي تدريبات عسكرية وقتالية موصخة ان زوجها كان دوما يتنقل بكلاشنكوف مشيرة الى انها كانت مكلفة فعلا بحراسة الجناح المخصصة للنساء بتنظيم داعش الارهابي وانها كانت مكلفة بتسيره ….