يدعمها البنك العربي لتونسatb : تتويج أردنية وسوري بالجائزة العربية لأدب الطفل

Sharing is caring!

بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للكتاب يوم 2 أفريل 2011 الجاري احتضنت مدينة العلوم الحفل الختامي للدورة 12 من الجائزة العربية لأدب الطفل 2021 التي ينتظمها منتدى أدب الطفل بالتعاون والشراكة مع البنك العربي لتونس.

وانتظم بالمناسبة الملتقى العربي لأدب الطفل واشتغل على مبحث «الكتابة القصصية الموجهة الى الأطفال واليافعين زمن الأوبئة» وذلك بتنسيق من الأستاذ فرج شوشان ومشاركة محاضرين متعدّدي الاختصاصات من تونس بالحضور المباشر وخارجها (الجزائر٬ سوريا٬ مصر – لبنان) عن بعد فيما قدّم عدد من الشبان شهادات بخصوص تجربتهم «مبدعون في الحجر» بحضور ممثلين عن وزارة التربية و المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم الالكسو.من جهة أخرى كشفت لجنة التحكيم الخاصة بالجائزة العربية لأدب الطفل والتي ترأستها الجامعية نافلة ذهب عن المتوّجين في الدورة 12 من اصل 244 مشاركا من 19 دولة عربية وهما نهى يوسف عبد الله الرحيم رحم الله من الأردن وأحرزت جائزة العمل الحر وقيمتها 8 آلاف دينار تونسي عن قصتها «البحث عن الكنوز» فيما أسندت الجائزة الخاصة بالكتابة الشعرية وهي محدثة لأول مرة وقيمتها 8 آلاف دينار تونسي أيضا إلى الشاعر السوري محمد نجيب كيالي عن مجموعته «قمر فوق دفاتري» فيما تمّ حجب الجائزة الخاصة بموضوع الملتقى وقيمتها 8 آلاف دينار تونسي لعدم وجود نصوص ترتقي الى المستوى المطلوب وقيمتها 8 آلاف دينار تونسي لعدم وجود نصوص ترتقي الى المستوى المطلوب. وأما الجائزتان التشجيعيتان بقيمة 500 دينار تونسي لكلّ جائزة فذهبت الى اماني حمدي (سيدي بوزيد) عن قصتها «غابة التحديات» وريحان الأطرش (سوسة) عن قصتها «بين شاطئين».