اخر طلعة/ خبراء يؤكدون: تحليل كورونا من الشرج أكثر دقة من الانف..!!

Sharing is caring!

 المسحة الشرجية للكشف عن المعرضين لخطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) تثير موجة عارمة من السخرية عبر مختلف مواقع التواصل الاجتماعي.

 وجاء ذلك بعد إعلان الصين عن البدء في إجرائها على مجموعة مواطنين في بكين الأسبوع الماضي، ممن ظهرت بينهم حالات إصابة مؤكدة بالفيروس، كما خضع مصابون بمرافق الحجر الصحي المخصصة للاختبارات نفسها، وفقًا لما نقله موقع “سي تي في” عن التلفزيون الصيني الرسمي.

 وبحسب صحيفة “الجارديان” البريطانية، إنه باكتشاف المسحة الشرجية للكشف عن كورونا، يتم اضافتها إلى بقية الوسائل الأخرى للكشف عن الفيروس المسبب لوباء “كوفيد-19” مثل مسحة الأنف والحلق، إلى جانب اختبارات الدم، علمًا بأنها لن تستخدم على نطاق واسع مثل الطرق الأخرى، لأن التقنية غير ملائمة.

وفي سياق متصل، صرح “لي تونجزنج” أحد أطباء مستشفى “يوان” في بكين، إن طريقة المسحة الشرجية يمكن أن تزيد من معدل اكتشاف الأشخاص المصابين لأن آثار الفيروس تبقى لفترة أطول في فتحة الشرج مقارنة بالجهاز التنفسي.