هيئة كبار العلماء بالسعودية: “الإخوان” جماعة إرهابية لا تمثل منهج الإسلام

Sharing is caring!

أكدت هيئة كبار العلماء بالسعودية، أن جماعة الإخوان المسلمين جماعة إرهابية لا تمثل منهج الإسلام، وإنما تتبع أهدافها الحزبية المخالفة لهدي ديننا الحنيف، وتتستر بالدين وتمارس ما يخالفه من الفرقة وإثارة الفتنة والعنف والإرهاب.

جاء ذلك في بيان أصدرته الهيئة اليوم الثلاثاء أوردته وكالة الأنباء السعودية (واس)، وحذرت الهيئة، الجميع من جماعة الإخوان المسلمين، وعدم الانتماء إليها أو التعاطف معها.
وأشارت الهيئة إلى أن كل ما يؤثر على وحدة الصف حول ولاة أمور المسلمين من بث أفكار، أو تأسيسجماعات ذات بيعة وتنظيم، أو غير ذلك، فهو محرم بدلالة الكتاب والسنة، وأن في مقدمة هذه الجماعات التي نحذر منها جماعة الإخوان المسلمين، فهي جماعة منحرفة، قائمة على منازعة ولاة الأمر والخروج على الحكام، وإثارة الفتن في الدول، وزعزعة التعايش في الوطن الواحد، ووصف المجتمعات الإسلامية بالجاهلية.
وأضافت أنه منذ تأسيس جماعة الإخوان لم يظهر منها عناية بالعقيدة الإسلامية، ولا بعلوم الكتاب والسنة، وإنماغايتها الوصول إلى الحكم، ومن ثم كان تاريخ هذه الجماعة مليئًا بالشرور والفتن، وخرجت منها جماعاتٌ إرهابية متطرفة بثت الفساد في البلاد مما هو معلوم ومشاهد من جرائم العنف والإرهاب حول العالم.
وأشارت الهيئة إلى أمر الله سبحانه وتعالى بالاجتماع على الحق والنهى عن التفرق والاختلاف في قوله تعالى: “إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعا لست منهم في شيء إنما أمرهم إلى الله ثم ينبئهم بما كانوا يفعلون”، وأمر العباد بإتباع الصراط المستقيم، ونهاهم عن السبل التي تصرف عن الحق، فقال سبحانه: “وأن هذا صراطي مستقيماً فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله ذلكم وصاكم به لعلكم تتقون”.