ذبح الأطفال على طريقة داعش/ “فيديو” مسرّب من داخل كنيسة مصرية يفجر موجة غضب واسعة

Sharing is caring!

أثار مقطع فيديو متداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي، غضباً واسعاً في مصر حيث ظهر به أطفال مسيحيون داخل إحدى الكنائس، وهم يعيدون مشهد اختطاف وذبح أقباط مصريين في ليبيا عام 2015 على يد تنظيم “داعش” بأحد سواحل ليبيا.

وخلال مقطع الفيديو المتداول على نطاق واسع ورصدته “وطن”، فقد ظهر الأطفال وهم يرتدون زي الإعدام باللون البرتقالي، وأيديهم مغلولة خلف ظهورهم، ويسيرون في صف واحد بانتظام كما ظهر الضحايا الذين تم ذبحهم، وبجوارهم يسير شخصان ملثمان يمثلان الإرهابيين.

وجلس الأطفال على ركبهم، ثم تقدم الطفلان اللذين يلعبا دور عناصر داعش في مقدمة الصفوف، ويضعون سكيناً مزيفاً على رقاب الأطفال الآخرين وكأنهم يذبحونهم، فيقعون على جنبهم تماماً كما ظهر بفيديو “ذبح الأقباط” قبل خمس سنوات، وسط ترنيمات قبطية.