وزير يتمرد مجددا على رئيس حكومته!!

Sharing is caring!

في تحد واضح وصريح وفي تمرد على اجراءات رئيس الحكومة هشام المشيشي التي أعلن عنها أول امس السبت في اطار الحد من تفشي عدوى جائحة كورونا بتونس ومنها منع جميع التظاهرات والتجمعات الثقافية والاجتماعية والرياضية والسياسية والعلمية والتجارية وكل الاحتفالات العامة والخاصة بجميع الفضاءات أكد وزير الثقافة وليد الزيدي اليوم الاثنين 5 أكتوبر 2020 ان التظاهرات الثقافية لن تلغى وانه سيكون الى جانب المثقفين في احتجاجاتهم حتى ولو ادى ذلك الى اقالته.وتساءل الزيدي خلال كلمة ألقاها امام جمع من أهل الثقافة المحتجين امام مقر الوزارة على إيقاف التظاهرات الثقافية :”من قرأ اني ألغيت التظاهرات الثقافية وأصدرت بلاغا يقضي بمنع العروض امام الناس الذين يسترزقون  ويعيشون من المسرح ومن المهن الفنيةّ ؟ هل أصدرت وزارة الثقافة بلاغا  في هذا الشأن ؟… لا الوزارة  اكتفت بنشر بلاغ رئاسة الحكومة… الا اذا ارادت وزارة الثقافة ان تكون حكومة مستقلة”.وأضاف “اتصل بي صباح اليوم كاتب عام الحكومة وليد الذهبي للاستفسار عن سبب عدم تفاعل وزارة الثقافة مع قرارات رئاسة الحكومة وأكدت له ان الوزارة لن تتفاعل الاَن مع رئاسة الحكومة وانما بعد الاجتماع باللجنة الصحية وبعد الاستماع لاكبر عدد من أهل القطاع.. اما ان نصدر بلاغا بين ليلة وضحاها يقضي بمنع التظاهرات الثقافية وغلق المسارح فهذا لن نقوم به …لم يصلني اي قرار ولم أمض على اي قرار …لم أفعل شيئا ولن أفعل”.وتساءل الزيدي مجددا “هل سايرت الوزارة الحكومة وتبنت قراراتها ؟” ليجيب “لا… طبعا والا فإنها ستصبح وزارة بلاغات الحكومة … لا أستجدي من خلال كلامي هذا أحدا ولا استعطف أي طرف …التظاهرات الثقافية لن تلغى وسأكون الى جانب المثقفين في احتجاجاتهم ولو ادى ذلك الى اقالتي”.