نابل: أولياء تلامذة المدرسة الابتدائية بني حماد يقاطعون العودة المدرسية ويغلقون الطريق الرابطة بين منزل تميم والهوارية

Sharing is caring!

عمد أولياء تلامذة المدرسة الابتدائية بني حماد التابعة لمعتمدية منزل تميم من ولاية نابل، اليوم السبت، إلى غلق الطريق الرابطة بين منزل تميم والهوارية، وذلك احتجاجا على تردي البنية التحتية لهذه المؤسسة وعدم مبالاة السلط رغم مقاطعة أبنائهم العودة المدرسية.

وأكد المحتجون، أن كل القاعات بهذه المدرسة آيلة للسقوط وتمثل خطرا على سلامة التلاميذ والإطار التربوي، مطالبين السلط بضرورة تطبيق ما ورد بمحضر الجلسة التي انتظمت يوم 25 جوان الفارط بحضور معتمد منزل تميم وممثل عن الإدارة الجهوية للتربية والطرف الاجتماعي، والمتمثل في كراء محلين للدراسة وتجهيز قاعة اصطناعية على أن تنطلق أشغال التهيئة مع بداية السنة الدراسية الحالية.

وأوضح الكاتب العام للنقابة الأساسية للتعليم الأساسي بمنزل تميم، حسن بوسامة، في تصريح لـ(وات)، أن سلطة الاشراف تراجعت عن تنفيذ وعودها، حيث دعت التلاميذ إلي الالتحاق بالمدرسة رغم الحالة الكارثية للقاعات، ما خلف خيبة أمل لدى الجميع وجعل الأولياء يمنعون أبناءهم من الالتحاق بمقاعد الدراسة.

وبين، أنه كان من المنتظر انطلاق تنفيذ مشروع إعادة بناء كل من المدرسة الابتداية بني حماد وسيدي عبد المنعم بمعتمدية منزل تميم التي خصصت لها اعتمادات على شكل هبة من الخارج بداية من شهر سبتمبر الجاري.
واشار، الى انه بتدخل الطرف النقابي تم فتح الطريق المغلقة، مضيفا أن المندوب الجهوي للتربية تعهد بالحضور يوم الاثنين القادم للنظر في هذه الاشكالية والاستماع لمطالب الأولياء وإمضاء تعهد على تفعيل محضر الجلسة السابق.