برهان بسيس:”بين الورق والحقيقة توجد مسافة سراب”..

Sharing is caring!

علّق الاعلامي برهان بسيس ،على البلاغ التكذيبي لوزارة التعليم العالي بخصوص تحويل وجهة الجامعة الألمانية الي بلد مجاور.

وقال بسيس على صفحته بفايسبوك :

قرأت تكذيب وزارة التعليم العالي لقصة تراجع الجانب الألماني عن مشروع إقامة جامعة ألمانية بتونس…
أردت التذكير بمسألتين أساسيتين :
1 ماورد من معلومات حول التراجع الألماني، لم يؤكده مواطن بسيط على حافة الطريق بصدد ترشف قهوة داكنة وإطلاق العنان لخياله الجامح، من أكد هذه المعلومات هو وزير التعليم العالي التونسي الذي كان على رأس وزارة التعليم العالي منذ أشهر فقط وغادرها بعد أن قضى على رأسها ما يناهز الثلاث سنوات، كل التفاصيل اوردها السيد سليم خلبوس بما فيها ردود السفير الألماني وتفسيره لأسباب تراجع بلاده عن المشروع… والسيد سليم خلبوس للتذكير مرة ثانية هو وزير التعليم العالي في الدولة التونسية وليس في دولة البينين الشقيق….

2ثانيا أود التذكير على هامش بلاغ وزارة التعليم العالي ان المتابع لمشاريع ذات الوزارة وحكوماتها المتعاقبة يمكن له ان يتأكد ان مدنين أيضا على الورق فيها مشروع لكلية الطب ، كامل الجاهزية من ناحية مشاريع الأوامر والقوانين الممضي عليها من طرف مجلس الوزراء منذ سنة 2013 والأرض المخصصة لذلك واللوحات التوجيهية المركزة الي اليوم من طرف السلط المحلية……
لكن بين الورق والحقيقة توجد مسافة سراب لا يمكن للأسف ان تمحيه البلاغات…….