علماء يلتقطون صورا صادمة و استثنائية لـ«كورونا» وهو يدمرالخلايا التنفسية

Sharing is caring!

كشف باحثون من كلية الطب بجامعة كارولينا الشمالية، عن صور جديدة مذهلة لـفيروس «كورونا» التي تصيب الخلايا التنفسية البشرية.

والتقطت الأستاذة المساعدة في طب الأطفال في الكلية، الدكتورة كاميل إيري الصور المجهرية عالية الدقة، وتم عرض الصور في قسم «الصور في الطب السريري» بمجلة نيو إنغلاند الطبية.

وللحصول على الصور، قام الباحثون بإصابة الخلايا في الشعب الهوائية البشرية بـ«كورونا»، في بيئة مخبرية، ثم قاموا بفحص الخلايا بعد 96 ساعة باستخدام الفحص المجهري الإلكتروني.

وتستخدم هذه التقنية شعاعًا مركّزاً من الإلكترونات لمسح سطح العينة. وعندما تتفاعل الإلكترونات مع الذرات في العينة، يقوم المجهر بجمع هذه المعلومات وتحويلها إلى صور مفصلة لأسطح الخلايا والكائنات الأخرى.

والصور التي يتم إنتاجها عن طريق المسح المجهري الإلكتروني هي بالأبيض والأسود، وعادة ما يتم إضافة اللون لإبراز تفاصيل معينة.

وتُظهر الصور المعاد تلوينها، فيروس «كورونا» وهو يصيب خلايا مجرى الهواء المصابة. وتظهر الأهداب التي تشبه الشعر على سطح هذه الخلايا باللون الأزرق.

وتنقل الأهداب المخاط الظاهر باللون الأصفر من الرئة. ويُظهر التكبير الأعلى للصورة بنية وكثافة الفيروس، باللون الأحمر.

ويعتقد العلماء أن هذه العدوى الشديدة للخلايا في مجرى الهواء بواسطة «كوفيد 19» تعمل كمصدر لانتشار العدوى إلى الأعضاء الأخرى في جميع أنحاء الجسم، وكذلك للأفراد غير المصابين.

قد يكون هذا العبء الفيروسي المرتفع في الجهاز التنفسي العلوي مسؤولاً، أيضاً، عن معدل انتقال الفيروس المرتفع.

ومن هذا المنظور، تؤكد الصور الحاجة الأكيدة، بالفعل، لاستخدام الأقنعة للحد من انتشار فيروس «كورونا».