قلب ينبض: بيروت تحبس أنفاسها في انتظار “معجزة” من تحت الركام (فيديو)

Sharing is caring!

ينهمك عمال إنقاذ، اليوم الجمعة، في البحث عن ناج محتمل تحت أنقاض مبنى مدمر في بيروت، المدينة المنكوبة التي تحبس أنفاسها في انتظار ”معجزة“، بعد مرور شهر على انفجار مروّع أغرق اللبنانيين في صدمة لم يفيقوا منها بعد.

وأحيت الأنباء عن إمكانية العثور على شخص على قيد الحياة في شارع مار مخايل المنكوب، آمال كثيرين في بلد ما زال ينوء تحت عبء فاجعة غير مسبوقة خلّفت 191 قتيلا، وتسببت بإصابة أكثر من 6500 بجروح، وشرّدت نحو 300 ألف من منازلهم. وتفيد تقديرات رسمية عن استمرار وجود سبعة مفقودين على الأقل.

rescue-team-search-through-rubble-of-buildings-damaged-due-to-the-massive-explosion-at-beiruts-port-area

وواصل عناصر الدفاع المدني وعمال إنقاذ، صباح الجمعة، عمليات البحث تحت أنقاض مبنى مدمّر في شارع مار مخايل في بيروت، غداة رصد فريق بحث وإنقاذ من دولة تشيلي، وصل حديثا إلى بيروت، عبر جهاز مسح حراري متطور، نبضات قلب في المكان الذي استدلّ كلب مدرّب برفقتهم إلى رائحة فيه.

ويرفع العمال الحجارة والركام بأيديهم، بعد استقدام رافعتين ليلا، عملتا على إزالة جدران كانت مهددة بالسقوط.

وقال مدير العمليات في الدفاع المدني جورج أبو موسى: ”نعمل منذ ساعات الليل من دون توقّف، رفعنا أنقاضا لكن لم نصل إلى نتيجة بعد“.

View this post on Instagram

ينهمك عمال إنقاذ، اليوم الجمعة، في البحث عن ناج محتمل تحت أنقاض مبنى مدمر في بيروت، المدينة المنكوبة التي تحبس أنفاسها في انتظار ”معجزة“، بعد مرور شهر على انفجار مروّع أغرق اللبنانيين في صدمة لم يفيقوا منها بعد. وأحيت الأنباء عن إمكانية العثور على شخص على قيد الحياة في شارع مار مخايل المنكوب، آمال الكثيرين. وواصل عناصر الدفاع المدني وعمال إنقاذ، صباح الجمعة، عمليات البحث تحت أنقاض مبنى مدمّر في شارع مار مخايل في بيروت، غداة رصد فريق بحث وإنقاذ من دولة تشيلي، وصل حديثا إلى بيروت، عبر جهاز مسح حراري متطور، نبضات قلب في المكان الذي استدلّ كلب مدرّب برفقتهم إلى رائحة فيه. وبدأ الفريق في عملية إخراجه برفع الأنقاض يدويًا وتشكيل نوع من الدائرة حول مكان تواجد الشخص الحي، والقيام بعملية شفط الاتربة من الحفرة، خوفًا من سقوط أي قطع من الركام عليه #إرم_نيوز #منوعات #لبنان #بيروت #حوادث #انقاذ #غرائب #عجائب #حزن #خوف #ضحايا #مرفأ_لبنان #انفجار_بيروت #تفاعل #video #trend #news #Lebanon #نبض_بيروت #مار_مخايل

A post shared by إرم نيوز (@eremnews) on