رغم المناورات:النهضة ستصوّت لحكومة المشيشي و السبب عبير موسي..!!

Sharing is caring!

سارعت حركة النهضة لإعلان مواقف متضاربة خلت من موقف حاسم من قرار المشيشي تكوين حكومة كفاءات غير متحزبة ويبدو الراي الغالب هو رفضها لهذا التوجه ما يعني عدم منح ثقة كتلتها الأكبر في البرلمان لحكومة المشيشي لكن الحقيقة تبدو مغايرة لذلك خاصة مع تسارع الاحداث و قبول رئيسة الدستوري الحر الجلوس الى االمشيشي.

حركة النهضة لعدة اعتبارات اهمهما تخوفها من اعادة الانتخابات خاصة مع صعود الدستوري الحر في نوايا التصويت اضافة الى انها انه تريد ان تبقى في الحكم وهي التي لم تغادره منذ 2011 تفضل البقاء في رئاسة البرلمان على الخروج من الحكومة.

هذا علاوة على ان النهضة و في ظل رفض عدد من الاحزاب لفكرة حكومة كفاءات يجعلها امام فرصة لترتيب البيت من الداخل و المصالحة مع انصارها الغاضبين على توجهاتها الاخيرة.

رئيس كتلة النهضة و خلال لقاءه الاخير بالامس مع المشيشي قال ان المشاورات لاتزال جارية و ان الموقف لم يحسم بعد.واخيرا فان النهضة تريد ان تقطع الطريق امام عبير موسي التي سجلت نقاط كثيرة على النهضة اهمها تبني مطلبها بابعاد النهضة من الحكومة.

فتحي التليلي