هذه حقيقة و سبب ايقاف “بي إن سبورتس” للشوالي و خليف ..

Sharing is caring!

تداول عدد من المواقع  و الصفحات الاجتماعية خبراً يفيد بإيقاف المعلقين في شبكة قنوات “بي إن سبورتس” القطرية، التونسيين عصام الشوالي ورؤوف خليف والقطري يوسف سيف عن التعليق.

وحقيقة الأمر لا يعدو أكثر من مجرد إيقاف عملية التعليق على المباريات عن بعد، حيث اعتاد الزميلان عصام الشوالي ورؤوف خليف التعليق على المباريات من الاستوديوهات الخاصة للقناة الرياضية في العاصمة الفرنسية باريس، فيما يعلق سيف على المباريات من استديوهات القنوات في العاصمة القطرية الدوحة.كرة عالمية

وبسبب ما فرضه تفشي فيروس كورونا في العالم من حجر صحي وإغلاق للمجال الجوي بين العديد من دول العالم، اضطر المعلقون للتعليق على المباريات من البيت، في تونس وفي قطر، مع عودة الدوريات العالمية من جديد، وهو ما تسبب ببعض المشاكل التقنية خلال المباريات التي جرى نقلها على الهواء مباشرة عبر تقنية “التعليق من جهاز عن بعد”.

واختارت القناة احتراما لمشاهديها إيقاف التعليق من خارج الاستديوهات عبر تلك التقنية التي تتأثر بقوة وضعف الإنترنت طوال الوقت والظروف التي تحيط بذلك الأمر، ما يؤثر على مسألة التعليق وسوء جودة الصوت وتسببها ببعض المشاكل التقنية.

ومن المنتظر-وفق معلومات متطابقة- أن يستأنف هؤلاء المعلقون الذين يحظون بقاعدة جماهيرية كبيرة إمتاع المشاهدين خلال الفترة المقبلة، حتى تعود الأمور لنصابها بعد انقشاع أزمة فيروس كورونا.