حزب الأمل يتضامن مع الطبوبي ويحمّل السلطات الأمنية والقضائية مسؤولية تتبع دعاة سفك الدماء..

Sharing is caring!

اعلن حزب الأمل اليوم الثلاثاء 30 جوان، عن تضامنه مع الأمين العام للاتحاد التونسي للشغل نورالدين الطبوبي ،على اثر دعوات سفك دمه واغتياله.

وحمّل الحزب السلطات الأمنية والقضائية مسؤولية حماية الطبوبي وملاحقة دعاة العنف والقتل وفق ما جاء في نص البيان كالآتي:

بعد التهديدات الجدّية التي استهدفت السيد نور الدين الطبوبي الأمين العام للاتحاد العام التونسي لشغل و التي تعرض
لها على شبكات التواصل الاجتماعي و الدّاعية لتصفيته و اهدار دمه من قبل صفحات و أسماء مشبوهة، نعلن تضامننا
الكامل و اللامشروط معه و ندعو السّلطات الأمنية و القضائية و السّياسية لتحمّل مسؤولياتها من أجل تتبع دعاة القتل
و العنف و الكشف عن الجهات التي يعملون لصالحها و حماية المعنى بالتهديد بصفة جدية و مسؤولة تجنبا لكل مكروه
لا قدر الله.
كما ندعو كل الفاعلين السياسيين للعمل على تنقية الأجواء و خلق مناخ سياسي سليم.

حفظ الله تونس و شعبها.

سلمى اللومي الرقيق
رئيسة حزب الأمل