عاجل/ تركيا ترد على المبادرة المصرية بخصوص ليبيا و تضع هذا الشرط..

Sharing is caring!

ردا على المبادرة المصرية بوقف اطلاق النار في ليبيا قال متحدث رئاسي تركي الخميس، إن حكومة الوفاق الليبية تطالب بانسحاب قوات الجيش الليبي بقيادة خليفة حفتر من سرت والجفرة للتوصل إلى وقف لإطلاق النار

وأضاف المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، في حوار مع قناة “سي إن إن تورك” أن “تركيا في ليبيا بناء على طلب من الحكومة الشرعية المعترف بها دوليا، ولكن هناك أطرافا أخرى تدعم طرفا آخر وتريد أن تصنع منه قذافي جديد”.

وتابع: “نحن لا نستطيع أن نفهم الموقف الفرنسي في ليبيا، والذي يلعب لعبة خطرة جدا من خلال تعزيز الفوضى. وروسيا تدعم حفتر بوضوح، وتركيا ستواصل التعبير عن عدم ارتياحها من موسكو”. 

وأضاف قالن أن “الولايات المتحدة مترددة في لعب دور حاسم في الصراع الليبي”.

وأكد المتحدث الرئاسي التركي أن “حفتر يتسبب بأضرار كبيرة جدا لليبيا”، وقال إن “حكومة السراج لا تثق بخليفة حفتر. نحن ندعم الحلول السياسية في ليبيا، ولكن مع الجهات الشرعية”.

وكشف قالن أن تركيا عرضت على دول أخرى الاتفاق، كما أنجزت اتفاقات مع الحكومة الليبية بخصوص الحدود البحرية وغيرها، وقال: “سنستمر في الحفاظ على حقوقنا في المنطقة، ونقول لكل الأطراف إنه لا يمكن أن تنجزوا أي اتفاق أو فرض واقع دون تركيا، سواء في ليبيا أو شرق المتوسط أو سوريا”.

وشدد المتحدث التركي على أن بلاده “ليست إلى جانب، ولا نفضل الفوضى والمعارك في ليبيا”، داعيا كل الأطراف الفاعلة في الملف الليبي، إلى أن تعود إلى اتفاقية العام 2015.