وفاة حسين الجسمي في حادث مرور تثير ضجة وقناة سعودية تكشف مفاجأة!!

Sharing is caring!

ضجة كبيرة شهدتها مواقع التواصل الاجتماعي، في مختلف الدل العربية خلال الساعات الماضية بعد تداول أنباء عن وفاة الفنان الإماراتي الشهير حسين الجسمي في حادث سير.

وتداول نشطاء أخبار عن الحادثة والتي سرعان ما خرجت قناة إم بي السعودية ببيان ليكشف حقيقة الأمر.

ويتمتع المطرب الإماراتي حسين الجسمي بشعبية واسعة في المنطقة، كما أحيا حفلات غنائية في جميع أنحاء العالم، ويعد أول فنان عربي يشارك في مراسم الاحتفال السنوي بعيد ميلاد السيد المسيح في دولة الفاتيكان.

وقالت القناة: نفي المكتب الأعلامي ل إم بي سي وفاة المطرب الإماراتي الشهير حسين الجسمي. 


وكتبت المذيعة شذى قطان بمحطة راديو “بانوراما إف إم”، تعليقا عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعى “تويتر”، “بعد تداول بعض المواقع الإلكترونية خبر كاذب ادعى بوفاة الفنان حسين الجسمي فقد قام المكتب الفني ‏في مجموعة إم بي سي بنفي ذلك الخبر كما قام زياد حمزة بالاتصال بشكل هاتفي بحسين الجسمي الذي استنكر ‏بدوره تداول تلك الأخبار الكاذبة”.