بفضل قوة ادارته : الترجي يورط الوداد وأحمد أحمد وشهود الزور أمام «التاس» بالحججوعقوبة قاسية تنتظر هؤلاء

Sharing is caring!

تأكيدا لما نشرناه البارحة فإن الترجي استغل خطأ «الكاف» بإدراج أسماء محسوبة على ملف دعائي لاحتضان المغرب للمونديال سنة 2010 وقدم أدلة تبطل شهادتهم أمام «التاس» استنادا على إدراج أسماء المعنيين في ملف الترويج لاحتضان المغرب لكاس العالم لصالح الجامعة المغربية لكرة القدم وهو دليل يبطل شهادة الاعضاء المذكورين ضد الترجي امام المحكمة الرياضية الدولية «التاس».
كما استنجد فريق الدفاع عن الترجي بشهادات سابقة متناقضة مع ما قدمه أعضاء «الكاف» المعنيين امام التاس، وهي تقارير لا يمكن تغييرها فسرت أسباب اتخاذ قرار إسناد لقب رابطة الأبطال للترجي.
هذا التناقض قد يجبر «التاس» على تسليط عقوبة قاسية على أعضاء «الكاف» وأحمد أحمد وقد تكون كفيلة بإسقاط مصداقية هذا الهيكل الافريقي الى جانب امكانية اتخاذ قرارات جديدة أخرى.