فيديو يصدم الأمريكيين: مواطن يلفظ أنفاسه الأخيرة تحت قدم شرطي وسط صراخات المارة وتوسلاتهم

Sharing is caring!

أثار مقطع فيديو تم تداوله على نطاق واسع عبر وسائل التواصل الاجتماعي، غضبا في الشارع الأمريكي، يظهر شرطيا جاثما على رقبة موقوف يلفظ أنفاسه الأخيرة.

ويظهر الفيديو شرطيا في ولاية مينيسوتا الأمريكية، يضغط بركبته على رقبة جورج فلويد (40 عاما) قرب سيارة للشرطة بعد أن ألقى القبض عليه بعنف شديد.

ويسمع في الفيديو استغاثة المواطن وهو يقول “من فضلك من فضلك، لا أستطيع التنفس.. بطني تؤلمني. رقبتي تؤلمني. كل شيء يؤلمني”، كما تسمع أصوات المارة الذين حاولوا إقناع الشرطي بالابتعاد عن رقبة الرجل، الذي فارق الحياة بعد لحظات من وصوله إلى المستشفى. 

وقال المواطنون إن الضحية لم يقاوم الاعتقال، وإن الشرطي بدا مستمتعا أثناء اعتقال الرجل.

وبعد انتشار الفيديو، أعلن حاكم ولاية مينيسوتا أن الضباط الأربعة الذين قاموا بالعملية أوقفوا عن العمل، وفتح مكتب الاستخبارات الفيدرالية تحقيقا في الواقعة، فيما أكد قائد شرطة منيابوليس ميداريا أرادوندو، أن الشرطة تتبع طرقا محددة في “كيفية وضع شخص ما تحت السيطرة”، وأن تحقيقا داخليا قد بدأ حول الحادثة.

وأثار مقطع الفيديو موجة احتجاجات كبيرة في ولاية منيابوليس، واعتبرها البعض طريقة عنيفة للتعامل مع ذوي البشرة السمراء.