صور/ قتل 21 ارهابيا في عملية للامن المصري ..

Sharing is caring!

في عملية نوعية للقوات الامنية اعلنت وزارة الداخلية المصرية، السبت، مقتل 21 مسلحا في عملية أمنية في شمال سيناء، شيرة إلى تفكيك خلية إرهابية خططت لتنفيذ عمليات خلال أيام العيد.

وأفادت وزارة الداخلية أنه “توافرت معلومات لقطاع الأمن الوطني حول اتخاذ مجموعة من العناصر الإرهابية من إحدى المزارع بشمال سيناء مقرا للايواء والتدريب والتخطيط لتنفيذ العمليات العدائية وقيامهم بدفع عدد من عناصرهم للارتكاز بأحد المنازل بمنطقة بئر العبد للقيام بعمليات إرهابية بالتزام مع عيد الفطر”.

وأضافت: “تم استهداف الوكرين في توقيت متزامن وتبادل اطلاق الرصاص مع تلك االعناصر مما أسفر عن مقتل 14 عنصر بالمزرعة وعثر بحوزتهم على 13 سلاحا آليا و3 عبوات متفجرة وحزام ناسف وجهاز لاسلكي، ومصرع 7 بالمنزل وعثر بحوزتهم على 4 سلاح آلي وعبوتين متفجرتين وحزام ناسف، وأسفر التعامل عن إصابة اثنين من الضباط المشاركين بالمامورية”.

وأفادت مراسلة “العربية” و”الحدث” بأن المداهمات كانت بالتزامن في العريش وبئر العبد، حيث تم استهداف أماكن تستخدمها العناصر الإرهابية في تخزين الأسلحة والمعدات الخاصة، بها بالإضافة إلى تصنيع المتفجرات والعبوات الناسفة في هذه الأماكن.

أضافت أن قوات الأمن قامت بمداهمة منطقة أبو شلة بمدينة بئر العبد، حيث كانت الخلية تختبئ هناك في منزل مهجور، وعثر بحوزتهم علي أحزمة ناسفة وقنابل يدوية وكانت هذه المجموعة الأولي، وقُتل 7 إرهابيين كانوا قد بادرو بإطلاق النيران علي القوات.

المجموعة الإرهابية الثانية كانت في مدينة العريش بمنطقة المزرعة عثر علي كميات من المتفجرات. العملية كانت استباقية بناء علي معلومات من قطاع الأمن الوطني هذه المعلومات رصدت وتوصلت إلى أن العناصر الإرهابية خططت لهجوم إرهابي ارتكازات لوزارة الداخلية في أول أيام العيد، وبناء عليه تقرر خروج قوات من العمليات الخاصة مكافحة الإرهاب وتوجيه ضربات استباقية لهم وان الاشتباكات استمرت عدة ساعات مع هذه الخلايا الإرهابية.

وبحسب مراسلة “العربية” “الحدث”، فإن العناصر الإرهابية التي تم تصفيتها اليوم من بينهم عناصر متخصصة في صناعة العبوات الناسفة لاستهداف قوات الأمن، من بينهم عناصر تقوم بزراعة هذه العبوات وتوزيعها عليً العناصر الإرهابية الاخرى.

العناصر الإرهابية التي تم تصفيتها في العملية النوعية تم رصد توجيه ضربة بعد تحديد اجتماع لهم لتوزيع المهام والقيام بعملية إرهابية وتقرر استهدافهم

وأضافت أن هناك عناصر من الذين تم تصفيتهم متورطين في عمليات إرهابية خلال الفترة الماضية.

العناصر الإرهابية تم نقلهم إلى مستشفي الاسماعيلية، وسيتم الحصول علي عينات منهم لوصول إلى هوايتهم ومعرفة كل شي عنهم خاصة أن هذه العناصر ليس لهم أي بيانات أو معهم أي بطاقات تثبت شخصياتهم.

وبحسب معلوماتنا، المجموعة تورطت في عمليات إرهابية وهناك رفع طواري وعمليات تمشيط في سيناء بشكل كامل وأنه تم إيقاف الاجازات هناك لحين انتهاء فترة الأعياد وتأمين المواطنين بشكل كامل.

وهناك تأمين كامل للارتكازات الأمنية بشكل كبير لمنع أي عمليات خلال العيد.

المجموعة التي تم استهدافها اليوم هي مجموعة خلية إرهابية تورطت في عمليات سابقة وقد رصد الأمن اجتماعا مكبرا لقيادات من هذه المجموعات وعناصر منهم وأنه تم استهداف الاجتماع الخاص بالإرهابيين.