هذه حقيقة تخلي الشعباني عن جونيور لوكوزا و المزياني

Sharing is caring!

انتشرت في الساعات الأخيرة على عدد من المواقع و الصفحات الرياضية أخبار مفادها بأن ادارة الترجي الرياضي التونسي قد قررت الاستغناء عن عدد من اللاعبين بسبب عدم اقتناع الاطار الفني بامكانياتهم و في هذا السياق و للتأكد من صحة الخبر اتصلنا منذ قليل بمصدر مسؤول في ادارة النادي الذي أكد أن الحديث عن القيام بعملية غربلة على مستوى الرصيد البشري أمر سابق لأوانه حاليا باعتبار و أن الفريق مقبل على التزامات في البطولة المحلية و كأس تونس و كأس السوبر التونسي في صورة تأكيد قرار استكمال منافسات الموسم الحالي وهي ألقاب سيسعى الترجي للتتويج بها لتأكيد زعامته المحلية. 

هذا و قد أفاد نفس المصدر أن عملية الغربلة أمر طبيعي و مفروض منه في أي فريق مع نهاية كل موسم رياضي و أن ثلاثة لاعبين تأكدت تقريبا مغادرتهم للفريق حاليا و هم كل من الطيب المزياني و صامويل أتفاتي و جونيور لوكوزا الذين لسبب أو لآخر لم يظهروا الا نادرا في تشكيلة الفريق الموسم الماضي و سيكونون خارج حسابات الاطار الفني في الفترة المقبلة حيث سيقع تسريحهم في صورة موافقتهم على فسخ العقود أو كذلك في صورة ورود عروض رسمية لانتدابهم نهائيا أو في نطاق الاعارة نافيا ما نشرته صحيفة النهار أونلاين الجزائرية التي أقحمت أسماء كل من عبد الرحمان مزيان و محمد أمين توغاي ضمن المجموعة التي ترغب ادارة الفريق في التخلي عنهم مؤكدا على أن اللاعبان يحضيان بثقة كبيرة سواء من المسؤولين أو الاطار الفني أو الجماهير و يعول عليهما النادي كثيرا في المواسم المقبلة.