“كورونا” يضع فتاة في موقف محرج…

Sharing is caring!


شعرت فتاة أمريكية تبلغ من العمر 18 عامًا بالملل جراء البقاء في المنزل، خوفًا من الإصابة بفيروسكورونا المستجد (كوفيد -19)، لكنها لم تكن تعلم أنها ستضع نفسها في هذا المأزق عندما أرادت كسر حالة الرتابة التي تعيشها منذ أيام. وفي التفاصيل، فإن الفتاة وتدعى إيمري دانس كانت تلعب مع بعض أبناء عمومتها الصغار لعبة الاختباء، والبحث في منزل ذويها، بمقاطعة وودبريدج في ولاية فيرجينيا الأمريكية.
واختبأت داخل غسالة ملابس في الطابق السلفي، قبل أن تدرك أن أصبحت عالقة ولا تستطيع الخروج، ليقوم أفراد العائلة بالاتصال بخدمات الطوارئ بعد أن سمعوا استغاثة الفتاة المسكينة، لتصل فرقة إنقاذ مكونة من 6 رجال بعد دقائق. وبينما كان رجال الإنقاذ يؤدون واجبهم، قامت إحدى عمات دانسي بتصوير ما يجري قبل أن تنشر المقطع المصور على حسابها في موقع “إنستغرام”. وأظهر المقطع المصور، رجال الإطفاء وهم يرتدون قفازات وكمامات للوقاية من فيروس كورونا المستجد، فيما كان أحدهم يسال إيمري فيما إذا كانت تستطيع تحريك أصابع قدميها. واستطاع 4 من فريق الإنقاذ إزالة الجزء العلوي من الغسالة لتوفير مساحة كافية لسحب الشابة المرهقة إلى الخارج بأمان، بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية. وبعد أن كانت إيمري تتذمر من الموقف المحرج الذي وضعت نفسها فيها، عادت لتقول بلهجة لا تخلو الفكاهة والطرافة: “كان أمرًا محرجًا للغاية، لكن كل ما يمكنني فعله الآن هو الضحك. أفراد عائلتي ضحكوا أيضًا، ولكن طالما أنا بخير، فهذا كل ما يهمني”.

وقالت عمة دانسي إن الحادثة تحذير للآخرين الذين قد يبحثون عن طرق غير عادية للتغلب على الملل وسط أوامر البقاء في المنزل المعلنة حاليًا في معظم أنحاء الولايات المتحدة بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد. وعلقت ضاحكة: “إيمري عادة لا تلعب مع الأطفال الصغار”.