هل تحتاج تونس الى قادة يبكون ؟!

Sharing is caring!

برز قادة المعركة ضد الكرونا من وزارء يبكون امام الكاميرا .
لا شك انهم علي وتيرة عمل عالية وانهم يخافون المستقبل الذي قد يحمل في طياته ما لا يحمد عقباه .
ربما فاضت مشاعرهم الانسانية وهم يشاهدون التونسيين يزدحمون على معونة 200 د .مخالفين قواعد الحظر الصحي.
لكن كل ذلك لا يبرر البكاء من القادة .
هم الذين يشحذون همة التونسين ويقفون امامهم وخلفهم داعمين مساندين .
عندما يبكي القادة تنتحر الشعوب .فلا يجوز بكاء القادة وهم يخوضون المعارك لا امام الكميرا ولا بعيدا عنها .