مغنية تركية أضربت عن الطعام حتى الموت..و السبب اردوغان!!

Sharing is caring!

توفيت مغنية تركية 28 عاما اليوم، بعد نحو 300 يوم من دخولها في إضراب عن الطعام احتجاجا على القمع الذي استهدف فرقتها الموسيقية من السلطات التركية بسبب مواقف الفرقة من قمع الحريات المتنامي في البلاد.

ودخلت هيلين بولاك في إضراب عن الطعام للمطالبة بالإفراج عن أعضاء الفرقة المسجونين، وسحب بطاقات الإيقاف الصادرة في حق موسيقيين آخرين والتراجع عن منع حفلات المجموعة.

وأوقفت المغنية عام 2016، ثم أطلق سراحها في وقت لاحق. ويواصل أيضاً إبراهيم غوكتشك، وهو عضو في الفرقة، إضرابه عن الطعام.