ايقاف مروّج اشاعة استقالة مسؤولين كبار في الدولة

Sharing is caring!

اصدرت وزارة الداخلية مساء يوم امس الاحد 22 مارس 2020 بلاغا اكدت فيه ايقاف مستغلّ صفحة على موقع التّواصل الإجتماعي “فايسبوك” قالت انه تعمّد نشر أخبار زائفة تتعلّق باستقالة قيادات أمنيّة ومسؤولين بالدولة معتبرة ان من شأن ذلك المس من استقرار البلاد وزعزعة امنها.

واكدت الوزارة ” ان الإدارة الفرعيّة للقضايا الإجراميّة تعهدت بموجب تعليمات النّيابة العموميّة بقضيّة “نشر أخبار والإساءة إلى الغير عبر شبكات التّواصل الإجتماعي”.

واضافت انه تم حجز الهاتف الجوال للمعني وحاسوبه المحمول والاجتفاظ به بعد استشارة النيابة العمومية لاتخاذ الاجراءات في شأنه.

يذكر ان تم يوم اول امس وقبل وقت قليل من خطاب رئيس الحكومة الياس الفخفخاخ تناقل استقالة امر الحرس الوطني والايحاء بوجود تفكك في اجهزة الدولة بسبب ازمة” كورونا” .