ازمة كبيرة قد تعصف بالنادي الافريقي في الميركاتو الصيفي

Sharing is caring!

يواجه النادي الإفريقي خطر حصول هجرة جماعية في صفوفه خلال فترة الانتقالات الصيفية القادمة.

وسيصل 4 لاعبين لنهاية عقودهم يوم 30 جوان القادم، وهم الظهير الأيمن حمزة العقربي ولاعب الوسط المخضرم وسام بن يحيى والمهاجمان بلال الخفيفي وياسين الشماخي.

ولئن لن يشكل تجديد عقد بن يحيى مشكلة كبيرة، في ظل تقدمه في السن وصعوبة انتقاله لناد جديد، فإن الثلاثي الاخر لن يجد صعوبة  في التعاقد مع أندية محلية أو خليجية في الميركاتو الصيفي القادم.

يذكر أن نادي العاصمة التونسية سبق له أن خسر خدمات لاعبين مهمين في الميركاتو الماضي، وهما لاعب الوسط المدافع  غازي العيادي، المنتقل لضمك السعودي والمهاجم المنوبي الحداد..

وتجدر الإشارة إلى أن بطل تونس في 13 مناسبة  يواجه خطر المنع من الانتداب في 3 فترات انتقالات، وذلك بسبب تداعيات قضية فابريس أونداما.

وكان الإفريقي نشر الثلاثاء بيانا على صفحته الرسمية على شبكة التواصل الاجتماعي جاء فيه ما يلي “

تعلم الكتابة العامة للنادي الإفريقي انه تم تبليغها اليوم الثلاثاء الموافق ل 17 مارس 2020 بالقرار الصادر عن لجنة التأديب التابعة للفيفا بتاريخ 14 مارس 2020 و المتعلق بالنزاع القائم بين النادي و اللاعب فابريس أونداما و يقضي هذا القرار بوجوب خلاص مبلغ قدره 856000 دولار أمريكي مع خطايا التأخير المقررة ب 5 % سنويا ومبلغ قدره 30000 فرنك سويسري و ذلك في أجل أقصاه 30 يوما تحتسب بداية من تاريخ التبليغ و في صورة عدم خلاص هذه المبالغ فسيقع منع النادي من تسجيل أي انتداب على المستوى الوطني و الدولي في صنفي الأكابر و الأواسط و ترفع هذه العقوبة آليا في صورة تقديم ما يفيد الخلاص”.

ومن حسن حظ الإفريقي أنه يملك لاعبين شباب مميزين للغاية في فرق الفئات السنية، وهو ما سيمكنه من تعويض الراحلين ..

وكان نجوم فريق تحت 19 سنة ساهموا بشكل كبير في المسيرة الموفقة لمنتخب الشباب في البطولة العربية التي احتضنتها المملكة العربية السعودية مؤخرا وعرفت تتويج منتخب السنغال بلقب الدورة على حساب “النسور الصغار”..