قيس سعيد : نصف متبرّع ، ونصف حازم أو حازم بالليل …هو الاسوء في المحن ..!!

Sharing is caring!

ظهر قيس سعيد رئيس الجمهورية الرئيس الرابع لتونس بعد 14 جانفي البارحة بعد ان انتظر ظهوره التونسيون دهرا .
كان خلف المكتب الرئاسي جالسا بتقاسيم باردة لا حياة فيها؛ لا تفاعلات ليحّدث التونسين في ساعة متأخرة من الليل عن وباء الكورونا الذي يتفشى في كل مكان .
الرئيس لم يقل شيئا محددا ولا أجاب على انتظارات التونسين .
كل ما قاله تبرعوا وانا اول المتبرعين بنصف المرتب ؛ وان البرلمان عليه اصدار القوانين المتماشية مع الوضعية الوبائية ثم في النهاية اعلن عن حظر تجوال جزئي ليلي .
هل هذا ما أراده التونسيون منه وانتظروه ؟؟
كلا يا سيادة الرئيس خيبت امال التونسين؛ وتبين انك لست صاحب مواقف أو رجل المحن.
انت قلت انك تتبرع بنصف مرتبك ولم تقل ولم تبين ان كان ذاك لمرة او لاكثر ؟ ولماذا لم تتبرع بكامل مرتبك لشهر كامل ام ان ذلك كثير .؛ انت تنال مبالغ مالية هامة يمكن ان تتخلي عن راتب شهر دون مشكلة حتى تعطي المثال للتونسين ؛ انت نصف متبرع لا غير .
ثم لم لا توجه عباراتك الي الذين هم قادرون على التبرع وتطلب منهم الوقوف الي جانب للدولة الدولة وتجبرهم و تشحذ هممهم وتعدهم باسم التونسين بان تحفظوا معروفهم للدولة وتترجموه الي قوانين مساعدة .
كان يمكن ان تتخذ قرارا في المصالحات الاقتصادية مع التبرع للصحة والتعليم لان ابناؤنا لا يتعلمون ولا يقرأون ونظرائهم في العالم يتمدرسون عن بعد .
انت يا سيادة الرئيس ركلت كرة القرارات بعيدا عنك؛ وقلت ذلك شأن البرلمان ولكن انت لك حق في المبادرة التشريعية ويجب ان تلعب دورك في هذا .
يا سيادة الرئيس طالبت من البرلمان ان يشرّع ولكن من يعرض القوانين عليه .
انت او رئيس الحكومة لكما المبادرة وتعرفان احتياجات الدولة ؛ ولكنك لم تحدد مقترحات ولم يقدمها رئيس الحكومة .
ثم اتي الي الموضوع الاهم انت لم تتخذ قرارا بخصوص اجتماع التونسين وتركت نفس القرارات الاولى ؛ فقط اعلنت الطوارئ في وقت الطوارىء الليلي وهذا ليس كافيا كأن كرونا لا تتحرك في النهار وتهجم بالليل . ربما لانك تعتقد انها الحمى التي قال المتنبي فيها وزائرتي بالليل فرشت ….
وفي المقابل الم يكن بوسعك اصدار قرار بمنع التجمع اكثر من ثلاث انفار .
ايضا الزام الناس ديارهم مدة عشرة ايام لان التونسيون لا يلتزمون وهناك تفشي من خلال الحركة للوباء .
الحزم ثم الحزم هو الذي انتظره التونسيون .
ولكنك كنت نصف حازم او حازم بالليل .