اول دولة عربية تنزل الجيش للشارع لمحاربة كورونا…

Sharing is caring!

دخل الجيش الأردني، الثلاثاء، على خط مواجهة انتشار فيروس كورونا، عبر إعلانه نشر وحدات على مداخل المدن والمحافظات ومخارجها، في كافة أنحاء البلاد.

يأتي ذلك ضمن إطار إجراءات الحد من انتشار الفيروس، في وقت أعلنت فيه المملكة تسجيل 34 إصابة مؤكدة.

وقال الجيش على موقعه الرسمي: “تهيب القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية بالإخوة والأخوات المواطنين، أن القوات المسلحة ستتواجد على مداخل ومخارج المدن في كافة أرجاء الوطن”.

وبين أن “هذه الإجراءات تهدف إلى منع انتشار كورونا”.

وتابع: “تناشد القيادة العامة الإخوة والأخوات المواطنين، اتباع كافة التعليمات الصادرة من الوحدات المنتشرة”.

وشهد الأردن ازديادا ملحوظا في الإصابات بالفيروس، حيث سجل الأحد 12 إصابة، ارتفعت الإثنين إلى 29، وأعلن الثلاثاء تسجيل 5 حالات جديدة، لترتفع الحصيلة إلى 34.

وفي 11 مارس، صنفت منظمة الصحة العالمية كورونا “جائحة”، وهو مصطلح علمي أكثر شدة واتساعا من “الوباء العالمي”، ويرمز إلى الانتشار الدولي للفيروس، وعدم انحصاره في دولة واحدة.

وحتى صباح الثلاثاء، أصاب الفيروس قرابة 184 ألفا في 162 دولة وإقليما، توفي منهم نحو 7 آلاف و200، أغلبهم في الصين وإيطاليا وإيران وإسبانيا وكوريا الجنوبية وألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة.

وأجبر انتشار كورونا على نطاق عالمي دولا عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وإلغاء فعاليات عديدة، ومنع التجمعات، بما فيها الصلوات الجماعية.