أزمة كورونا/ ماذا ينتظر الشعب من الرئيس ؟!

Sharing is caring!

الشعب ينتظر من الرئيس ؛ أي رئيس أن يكون أبا صالحا وبارا بعائلته و أن يشد من ازرها وقت المحن وينير الطريق المدلهم بالاحزان .
تونس لا رئيس بها يشد أزرها و الرئيس المنتخب من الشعب مباشرة لم يتحدث الى اليوم ويعتقد الكثيرون انه بدوره تحت وطأة الخوف من الكورونا .الرؤساء الاخرين المستجد منهم والقديم كلاهما لم يكن لهما تأثير بالغ على معنويات التونسين .
الرئيس سعيد سيتكلم اليوم بعد ما يناهز اسبوع علي اشتداد البلاء على الناس .
ما نتوقع منه ان يكون صادقا ويقدم حلولا ؛ ان يبتعد عن شقشق اللفظ ؛ ان يقول كيف سيتصرف التونسيون مع اقساط القروض ‘والتمويل الغذائي وماذا نفعل مع المحتكرين .ومجابهة الغلاء الذي سينتشر في المواد الاساسية .
فواتير الكهرباء والماء والهاتف كيف سنتصرف فيه؟
توزيع الاغذية علي الفقراء والمحتاجين اذا اشتد البلاء علي الناس .
المطلوب من الرئيس ان يطمأن الشباب الاقل عرضة للخطر ويطلب منهم ان يقوموا بدورهم وان يكونوا في صدارة التضامن الاجتماعي لمد يد المساعدة .
الشعب يريد من الرئيس ان لا يختبأ وراء الاجراءات وان يتجه الى الاصل .