انتحار معلم مصري حزنا على مبارك…

Sharing is caring!

لفظ معلم، ببندر مدينة فاقوس، بمحافظة الشرقية بمصر، في العقد الرابع من العمر، اليوم الأربعاء، أنفاسه الأخيرة بعد أن قفز من الطابق الخامس؛ حزنًا على وفاة الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك.

و بحسب صحيفة الشروق المصرية فقد تلقى اللواء عاطف مهران، مدير أمن الشرقية، إخطارًا من العميد عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد انتحار أحد المواطنين ” 40 عاما”، مدرس، بالقفز من الطابق الخامس بمنزله حزنًا على وفاة الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك.

وتبين أن المتوفي يعاني من مرض نفسي، ووقت تشييع الجنازة كان يجلس على مقهى يتابع الجنازة، قبل أن يترك المقهى ويصعد إلى الطابق الخامس، ويقفز إلى الشارع ليفارق الحياة.

وتم تحرير محضر و التحفظ على الجثة بمشرحة مستشفى “فاقوس” المركزي، تحت تصرف النيابة العامة.