سعيّد يستجيب الى طلب امريكي باقالة السفير التونسي لدى الامم المتحدة وعباس يحتج ، وهذه الاسباب . ..

Sharing is caring!

قالت جريدة لومند الفرنسية اليوم ان السفير التونسي لدى الامم المتحدة اقيل من مهامه بطلب امريكي مباشر لتونس بسبب الاعمال التي يقوم بها لفائدة القضية الفلسطينية و الوساطة التي شرع فيها مع السفير الاندنوسي لتكوين حزام واسع ضد صفقة القرن .
المعلمومات الخاصة بالحصاد تقول ان طلب الاقالة الامريكي نقله السفير الي رئيس البرلمان راشد الغنوشي وهذا الاخير تنقل ليلا الي منزل سعيد اين تم الاتفاق علي الاستجابة للطلب الامريكي واقالته .
وكان الرئيس سعيد قد استقبل مكالمة هاتفية من نظيره الفلسطيني اثر اقالة السفير التونسي .
هذه الاقالة اتت في وقت يضطلع فيه المدوب التونسي بمهمة تمثيل الدول العربية والافريقية وفي وضع دخلت فيه القضية الفلسطينية منعرجا خطيرا باعلان ترامب علي صفقة القرن التي ستنهي امال الفلسطنين في ةلعودة وتقرير المصير .
ويعرف الرئيس التونسي ظاهرا بدعم غير مشروط للقضية الفلسطينية ولكن موقفه والاستجابة للطلب المريكي يمثل طعنة مباشرة القضية الفلسطينية .