4 منضمات نقابية تدعو الى تشركيها في مشاورات تشكيل الحكومة..

Sharing is caring!

دعت أربع منظمات نقابية وهي اتحاد عمال تونس والكونفدرالية العامة التونسية للشغل والاتحاد النقابي للعمال التونسيين والمنظمة التونسية للشغل رئيس الحكومة المكلف إلياس الفخفاخ إلى معاملة جميع المنظمات النقابية على قدم المساواة ودون إقصاء وتشريكها في المشاورات الجارية حول تشكيل الحكومة وفق بيان لها صدر أمس الاثنين وطالبت هذه المنظمات النقابية بتعيين وزير للشؤون الاجتماعية كفء ومحايد ونظيف اليدين موجهة نقدها لوزير الشؤون الاجتماعية الحالي محمد الطرابلسي الذي وصفته بغير الكفء وغير المحايد وفق ما نشرته جريدة المغرب في عددها الصاد اليوم الثلاثاء 4 فيفري 2020.

ونددت بإقصائها من عضوية المجلس الوطني للحوار الاجتماعي بمقتضى ما تضمنه الفصل 2 من الأمر الحكومي عدد 676 لسنة 2018 والمتعلق بضبط عدد أعضاء المجلس على أساس التمثيل الحصري وليس النسبي في مخالفة لمقتضيات الفصل الثامن من القانون الأساسي للمجلس وفق تعبيرها.

وطالبت بمراجعة القانون الأساسي للمجلس وإلغاء المذكرة الصادرة عن وزارة الشؤون الاجتماعية والتي تضمنت وفق تقديرهم قيودا مخلة بمبادئ عدالة تمثيل العمال ومن مغالاة في تحديد مقاييس الاعتراف بالمنظمات النقابية كشريك في منظومة الحوار الاجتماعي.