غادر دون توقيع اتفاق اطلاق النار/ صحيفة ليبية تكشف سبب مغادرة حفتر اجتماع موسكو

Sharing is caring!

غادر المشير الليبي خليفة حفتر اجتماعه في موسكو و الذي جمعه بفائز السراج دون ان يمضي على وثيقة ايقاف اطلاق النار .

في هذا الاطاركشفت مصادر مقربة من القائد العام للجيش الوطني المشير خليفة حفتر، عن أسباب مغادرته موسكو أمس الإثنين، من دون التوقيع على اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا بعد تعثر المفاوضات مع الوفد الممثل لرئاسي حكومة الوفاق وآخرين عن المجلس الأعلى للدولة ونواب طرابلس برعاية روسية تركية.

وأفاد مسؤول بالقيادة العامة للجيش الوطني الليبي، أنّ أهم هذه الأسباب: “نية تركيا استغلال الاتفاق؛ بفرض نفسها من خلاله، كطرف في ليبيا بما يشرعن اتفاقاتها مع حكومة الوفاق الوطني، وشرعنة البرلمان الموازي في طرابلس، لينازع البرلمان الشرعي، وتفتيت الصف المجتمعي الداعم للقوات المسلحة”.

وأضاف المسؤول في تصريحات لصحيفة “المرصد” الليبية: “منفتحون على أي مبادرة تحقن الدم يكون أساسها القضاء على الإرهاب، وحل الميليشيات، والعودة لشرعية الشعب في إطار ليبي ليبي، ولكن رغبتنا اصطدمت بأجندة المصالح التركية السياسية والاقتصادية الخاصة على طاولة التفاوض